وحين تجد الصمت يقول الكثير

Posted: December 28, 2011 in Uncategorized

منذ الصغر كانت لى أحلام وطموحات  كانت لدى براءة الأطفال تصور لى أن هذه الدنيا وردية رائعة سوف أستطيع تحقيق كافة أحلامى بها لكنها مع الوقت ومرور الزمن بدأ النور يخفت والطفولى تندثر واكتشفت حقائق الأمور وحقيقة الدنيا وأن فعل أى شئ بها شبه مستحيل ولكن مع ذلك كان ما يزال لدى تفائل وأمل ولكنى مع الأيام كان الأمل يختفى الدنيا ويتسرب الى اليأس وتختفى الضحكة والروح حتى وصلت الى وقت أعلنت فيه يأسى ورغبتى فى الرحيل عن هذه الدنيا

وجدتنى أتحول الى شخص قاس حاد الطباع فاقد المتعة والرغبة والهدف وتزداد الأمور وتعقيدا وكل يوم وازداد نفورا من هذه الدنيا واستمر فى تجاهلى لما يحدث حولى لأفاجأ  وسط كل هذا الظلام بنور يأتى من بعيد معلنا رغبته فى انتشالى فى صمت مما أنا فيه حتى وأن كان مختلفا عنى فى بعض الأمور ولكنه  راغب فى أنارة الطريق لى لأنتفض واثور وافرح مجددا وليذكرنى بأنه مازال فى الدنيا  أمل ومازال هناك من يرغب فيا وانه “أن الله مع الصابرين” ليخبرنى هذا النور بأن كل ما انا فيه هو بسبب استسلامى لما حولى  وللظروف وأنه لابد لى أن استمتع بحياتى وسط هذا العبث كله

-نور طاهر نقى  حتى وأن غلفه سوء من حوله يريدنى ويتمنى لى الأفضل وهو يتقبلنى على سوئئ ليجعلنى أرغب فى نفسى بعد أن كنت فقدت الرغبة فيها وأرغب فى أن أصبح افضل من أجل أن يرانى هكذا”

لو أخرنى أحد من شهرين بأن حياتى سوف تصبح بهذا السوء لأخبرته أنه مجنون

لو أخبرنى  بأنه وسط هذا كله سوف يظهر هذا النور فى حياتى لقتلته

حقا أنه مع العسر يسرا

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s